مشاركة فاعلة لدار ثقافة الاطفال في مبادرة (رسائل) للسفارة العراقية في واشنطن

مشاركة فاعلة لدار ثقافة الاطفال في مبادرة (رسائل) للسفارة العراقية في واشنطن

مشاركة فاعلة لدار ثقافة الاطفال في مبادرة (رسائل) للسفارة العراقية في واشنطن
أطفال العراق يحلقون في سماء واشنطن ويرسمون أجمل لوحة للمحبة والسلام
دار ثقافة الاطفال تشارك في مبادرة السفارة العراقية في واشنطن والتي اطلقتها باشراف السيدة العراقية الفاضلة الاعلامية شميم رسام وهي قامة ابداعية شغلت مساحة كبيرة لدى نفوس اجيال كثير من مجتمعنا العراقي الاصيل.
فبتوجيه واشراف الدكتورة ابتهال خاجيك تكلان المدير العام لدار ثقافة الاطفال واصلت الدار بجهود حثيثة
بارسال لوحات فنية خطت الوانها أنامل اطفال العراق ممن يشكلون قاعدة اصداقاء الدار وهي نتاج المراكز الثقافية للطفل التابعة للدار والمنتشرة بعموم المحافظات وفديوهات أخرى من اطفال العراق بعنوان " رسائل يطلقها اطفال العراق" حملت عباراتها وطيات الوانها عبر عن المحبة والسلام والامل.
وكانت مدير عام دار ثقافة الاطفال الدكتورة ابتهال خاجيك تكلان قد بحثت مع نائب السفير العراقي في واشنطن المستشار محمد هشام مالك بلقائهما في مقر الدار مشاركة الاطفال العراقيين بنتاجاتهم بفعالياتهم الفنية والثقافية بالسفارة العراقية في واشنطن مثمنة مبادرة السفارة واهتمامها بالطفولة العراقية ونتاجاتها بهدف مد جسور التواصل مع اطفال الجالية العراقية، مؤكدة اهمية ودور دار ثقافة الاطفال في نشر وعي وثقافة الاطفال والاهتمام بالطفولة وتنمية هذا الوعي وحفاظه على الهوية العراقية والارث الحضاري من خلال اصداراتها وبرامجها المتنوعة ، فيما عبر السيد المستشار عن رغبته في زيادة حجم التعاون مع دار ثقافة الاطفال في مجال الطفولة .
وتمثلت مشاركة الدار – حسب ماتحدثت به صاحبة المبادرة السيدة الفاضلة الاعلامية المشهورة الست شميم رسام - بارسال 34 لوحة رسمها أطفال من مختلف محافظات العراق عبروا فيها عما يريدون ايصاله الى الاطفال في خارج العراق ، واضافت قائلة بأن السفارة بدأت مبادرة (رسائل ) عبرالتعاون مع دار ثقافة الاطفال التي تحاول استعادة ألقها في فضاء الثقافة العراقية، وتأمل من جانبها بتكرارها للتجربة لدعم جيل المستقبل في العراق ، وقد شارك في المبادرة ايضا فنانون من الجالية العراقية بلوحات عبرت عن دعمهم للمواهب العراقية الناشئة ليمثلوا بذلك نسيجا عراقيا جميلا وهادفا .
من جهته ، أشار القائم بأعمال السفارة العراقية في واشنطن الدكتور سلوان سنجاري الى ان المشروع هونواة للتعاون بين السفارة العراقية في واشنطن ووزارة الثقافة العراقية متمثلة بدار ثقافة الاطفال مع مشاركة نخبة من المختصين والمتطوعين مؤكدا على ان تكون هذه المبادرة انطلاقة لتعاون اكبر واكتشاف مواهب واعدة .

To read the full article from , click here.